قطاع السياحة في فرنسا يسجل خسارة تقدر بين 30 و40 مليار يورو

KETAA.jpg

أعلنت الحكومة الفرنسية عن خسائر كبيرة في قطاع السياحة في البلاد تقدر بما لا يقل عن ثلاثين إلى أربعين مليار يورو بسبب جائحة كورونا.

وقال وزير الدولة الفرنسي لشؤون السياحة جان بابتيست ليموين في مقابلة مع صحيفة لو جورنال دو ديمانش اليوم “في الأحوال العادية تدر السياحة عائدات بنحو 180 مليار يورو.. ستون مليارا منها تأتي من السياحة الدولية” ويبدو أن التأثير المباشر والخسائر المترتبة عن الوباء تقدر بما لا يقل عن ثلاثين إلى أربعين مليار يورو.

وأضاف أن “العديد من شركات السياحة تتوقع انخفاض مبيعاتها وخدماتها بنسبة عشرين إلى 25 في المئة بحلول نهاية العام الجاري”.

وأشار ليموين إلى أن الشهر الماضي كان مشجعا قليلا في مجال قطاع السياحة إلا أنه حذر من أن هذا الانتعاش هش لأنه “بمجرد ظهور بؤرة جديدة للفيروس سيكون التأثير فوريا على إلغاء الإقامات والحجوزات”.

رقم العدد:4646