انتعاش أسواق الماشية في الحسكة

ENTASS.jpg

مع اقتراب موعد عيد الأضحى المبارك تشهد أسواق بيع الماشية في محافظة الحسكة نشاطاً ملحوظا لجهة حركة البيع والشراء مدفوعة بإقبال المواطنين على شراء الأضاحي نتيجة انخفاض أسعارها إلى ما يقارب الثلث مقارنة بالشهرين الماضيين.

وما عزز من حركة البيع والشراء وفق عدد من التجار والباعة هو استلام الفلاحين والمزارعين أثمان بيع القمح وتوجههم لشراء أعداد من الماشية ولا سيما الأغنام والماعز لإضافتها إلى حيازتهم وزيادة أعدادها.

وفي جولة على الأسواق بين التاجر خضر المحيمد من سوق الغزل لبيع الماشية أن حركة البيع والشراء شهدت تحسنا خلال الأيام العشرة الماضية بعد شهرين من الركود نتيجة الارتفاع الكبير في أسعارها وخاصة شراء الأضاحي موضحاً أن الأهالي الميسورين يقبلون على شراء الأضاحي من الخراف والكباش والتي تراجعت أسعارها بنسبة 30 بالمئة مؤخراً الأمر الذي ساهم في زيادة الطلب عليها.

وأشار تاجر آخر إلى وجود تحسن ملحوظ في سوق بيع الماشية المخصصة للتربية والرعي نتيجة توافر السيولة المادية لدى أهالي الريف والناتجة عن بيع إنتاجهم من محاصيل القمح والشعير أو الخضار والبقوليات حيث يعمد الأهالي عادة إلى شراء الأغنام والماعز بفائض المال بهدف زيادة حيازاتهم من الماشية.

وفي سوق النشوة التي تعد وجهة أهالي مدينة الحسكة لشراء الماشية يوضح البائع إسماعيل العلي أن حركة البيع والشراء جيدة مقارنة بالأشهر الماضية التي شهدت فيها الأسواق ركوداً حيث يقبل أهالي مدينة الحسكة وريفها الجنوبي الغربي على بيع وشراء الأغنام والماعز والأبقار في السوق مستغلين تراجع أسعارها.

وقال إن أسعار الماشية تتراوح بين 300 ألف إلى 400 ألف ليرة للأغنام وبحسب وزنها وتصل إلى نحو 500 ألف للكبش المخصص للأضاحي بينما يبلغ سعر رأس الماعز بين 200 و250 ألف ليرة كما بلغ سعر الأبقار نحو 3 ملايين ليرة للبقرة الواحدة مبيناً أن انخفاض الأسعار شمل مختلف صنوف الماشية وتراوحت بين 75 ألفاً للرأس الواحد من الغنم والماعز ليصل إلى نحو 500 ألف ليرة لرأس الأبقار.

وتبلغ أعداد الثروة الحيوانية في محافظة الحسكة نحو مليون و800 ألف رأس بحسب إحصاءات مديرية الزراعة.

رقم العدد:4640