الزراعة: الجراد المنتشر في حماة والغاب محلي (جنادب) ولا أثر ضار له على المحاصيل الزراعية

zeraa.jpg

أكدت وزارة الزراعة أن الجراد المنتشر في حماة والغاب محلي (جنادب) ولا أثر ضار له على المحاصيل الزراعية مشيرة إلى أنه يكافح يوميا باستخدام المبيدات الحشرية حيث تمت مكافحته في 7200 هكتار بالغاب و52000 هكتار بحماة إلى الآن.

وبين مدير وقاية النباتات في وزارة الزراعة المهندس فهر المشرف أن الجراد المحلي أو ما يعرف بـ النطاطات عبارة عن جنادب ذات هجرة محلية ويتكاثر في المناطق المهملة والتلال ثم يهاجر إلى الحقول الزراعية المجاورة في حال نقص الغذاء في مناطق تكاثره وبدأ هجرته من مناطق حصاد القمح والشعير باتجاه حواف حقول المحاصيل الصيفية “التبغ والخضراوات”.

وعن حشرة الجراد الصحراوي أوضح المشرف أن وزارة الزراعة جهزت غرفة عمليات خاصة بمكافحته إضافة إلى تزويد المحافظات بمعدات إضافية وأدوات مكافحة ومبيدات مع قيام وحدات التحري والمكافحة في مديريات الزراعة بالمحافظات بأعمال الاستكشاف عن هذا الجراد بشكل يومي واتخاذ الاستعدادات اللازمة للتدخل لمواجهة هذه الأسراب في حال دخولها إلى سورية وبمشاركة الفلاحين كل في موقعه مؤكداً أنه حتى تاريخه لم تدخل أي أسراب من الجراد الصحراوي إلى الأراضي السورية.

وأكد المشرف أن سورية لم تتعرض لغزو أسراب جراد مؤثر في المزروعات والغطاء النباتي منذ عام 1964 حيث كانت المرة الأخيرة.

رقم العدد:4614