زراعة الحسكة: اتساع عملية حصاد الشعير ومؤشرات انتاجية عالية

SERA-HSKA.jpg

بينت مديرية الزراعة في محافظة الحسكة أن إنتاج المحافظة من محصول الشعير للموسم الحالي جيد ووافر في ظل استمرار عمليات الحصاد التي بدأت في المنطقة الجنوبية منذ بداية الشهر الحالي.

وأوضح مدير الزراعة المهندس رجب سلامة في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن عمليات حصاد الشعير بدأت بالتوسع لتشمل مختلف أرجاء المحافظة بعد أن كانت محصورة خلال الأسبوع الماضي بالمنطقة الجنوبية حيث تم لتاريخه حصاد مساحة 7 آلاف هكتار وستزداد المساحات بشكل يومي خلال الفترة الحالية بهدف الانتهاء من حصاد أكبر كمية شعير قبيل البدء بحصاد محصول القمح مطلع الشهر القادم.

وأشار سلامة إلى أن إنتاج المحافظة من محصول الشعير للموسم الحالي جيد حيث يتراوح متوسط إنتاج الهكتار الواحد من 10 إلى 20 كيساً وذلك وفق معدل الأمطار الهاطلة في كل منطقة واستخدام الفلاحين الأسمدة وعدم استنزاف التربة من خلال الزراعات المتلاحقة.

وبالنسبة لتسويق محصول الشعير من قبل الفلاحين أوضح مدير فرع المؤسسة العامة للأعلاف المهندس ياسر السيد علي أنه إلى الآن لم تصدر أي تعليمات خاصة باستلام محصول الشعير من الفلاحين وأن لدى الفرع مخازين من مادة الشعير تكفي ثلاث سنوات قادمة ولا يحتاج إلى شراء أي كمية إضافية من الموسم الحالي.

من جهتهم طالب مزارعو الشعير الجهات المعنية بضرورة التدخل في تسويق الكميات المنتجة من الشعير فأوضح الفلاح خضر العواد من منطقة العريشة أن الإنتاج هذا الموسم وفير وعلى الجهات الحكومية التدخل في السوق وعدم ترك الفلاحين عرضة لاستغلال التجار والسماسرة.

وأكد الفلاح شهاب المحمد من ناحية مركدة أن غالبية المساحات الزراعية في المنطقة الجنوبية من المحافظة مزروعة بالشعير حيث بدأ التجار بشراء المحصول بسعر يقل كثيراً عن التسعيرة الحكومية التي تم تحديدها للشراء خلال الموسم الماضي لافتاً إلى أن سعر المبيع الحالي في الأسواق المحلية لا يغطي تكاليف الإنتاج.

وبلغت المساحات المزروعة بالشعير في محافظة الحسكة هذا الموسم أكثر من 450 ألف هكتار.

رقم العدد:4581