الزراعة تطلق مشروعاً لإنتاج الشتول بالأنفاق البلاستيكية لتوزيعها مجاناً على الأسر الفقيرة

ZERAA.jpg

بهدف تأمين الشتول المجانية للأسر الفقيرة وتأمين مصدر دخل للمستفيدين أطلقت وزارة الزراعة مشروع إنتاج الشتول عن طريق الأنفاق البلاستيكية في محافظة حماة.

رئيسة إرشادية جب رملة وأحد المشرفين على تنفيذ مشروع الأنفاق البلاستيكية المهندسة منار فارس أوضحت أن جب رملة هي إحدى القرى المستهدفة بالمشروع الذي هو عبارة عن منحة مقدمة من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) بالتعاون مع وزارة الزراعة واتحاد الغرف الزراعية السورية لافتة إلى أن عدد المستفيدين من البيوت البلاستيكية في جب رملة 30 مستفيداً من أصل 70 مستفيداً يشملهم المشروع.

وبينت فارس أن كل منحة تشمل تجهيزات الهيكل المعدني للبيت البلاستيكي وبلاستيكاً لتغطية البيت وشبكة ري ومضخة مياه وخزان مياه وتورب الكيس 70 ليتراً وصواني فلينية 120 عيناً في الصينية الواحدة وعدداً زراعية (مجرفة ومشط ومنكوش) ومرش ظهر 10 ليترات وسماداً متوازناً سائلاً وبذور فليفلة وبندورة وخيار وباذنجان مشيرة إلى أنه وبعد مرحلة التسليم والتركيب تم توزيع البذور والإشراف على زراعتها ومتابعة عملية الإنبات من قبل فريق الإشراف من الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب.

وأشارت فارس إلى أنه بعد أن تمت عملية الإنبات لجميع البذور (خيار-بندورة- فليفلة- باذنجان) تم توزيع الشتول مجاناً على 210 مستفيدين جديدين في القرية المستهدفة علماً أن عدد المستفيدين من هذه المرحلة على مستوى حماة 490 أسرة وستتم متابعة زراعتها في الأرض المكشوفة بعد تجهيزها وتم توزيع مضخة و4 ليترات سماد ذواب ومشط ومنكوش ومجرفة لكل مستفيد منهم وحالياً وصلنا للمرحلة الأخيرة بعد 10 أيام من توزيع باقي الشتول وتبقى المعدات للمستفيد الأساسي لاستخدمها لاحقاً في إنتاج شتول كمشروع منتج له خلال السنوات القادمة.

وأكدت فارس الاستمرار بالإشراف حتى نهاية إنتاج المحصول الذي سيكون داعماً للمستفيدين في تأمين حاجتهم من هذه الخضار التي تتميز بجودتها ونوعيتها وتحقيق فائض يمكن للمستفيد بيعه وتأمين دخل إضافي دون أي تكلفة.

رقم العدد:4565