أسواق دير الزور مستقرة في رمضان وعين الرقابة مفتوحة

aswak.jpg

عمار كمور

حملت الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك استقراراً في حركة الأسعار لبعض المواد التي جاءت مقبولة نوعاً ما .

وفي هذا الإطار ذكر مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بسام هزاع بأن المديرية ومن خلال دورياتها قامت بإجراء عملية سبر للأسعار، ولكافة المواد للتأكد من توفرها ويتم التركيز خلال النصف الأول من شهر رمضان على المواد الأساسية وفي مقدمتها الخبز والخضار والفواكه واللحوم والألبان والأجبان ومشروبات شهر رمضان، وفي النصف الثاني من الشهر يتم التركيز على الألبسة والأحذية بكافة أنواعها والسكاكر، إضافة لعملية الرقابة على كل ما يتعلق بالمائدة الرمضانية، كما يتم سحب عينات من المواد المشتبه بمخالفتها للمواصفات، وتشديد الرقابة على تداول الفواتير وعدم قيام أصحاب المحلات برفع الأسعار بلا مبرر.  

aswk2.jpg

 

وأضاف الهزاع: جميع المواد متوفرة وأسعار الخضار مقبولة ودائماً نذكر أن المديرية جاهزة لاستقبال أية شكوى للتعامل معها بشكل مباشر.

وخلال جولة للفرات على الأسواق لاحظت انخفاضاً ملحوظاً في سعر البندورة وصل إلى 300 ليرة سورية بعد ان وصلت خلال الأيام الماضية إلى 450 ليرة فيما وصل سعر كيلو الخيار إلى 150 ليرة كسعر وسطي وفي بعض الأحيان يباع بـ 100 ليرة أما الكوسا فتراوحت أسعارها ما بين 100 – 200 ليرة واستقر سعر كيلو البطاطا ما بين 225 – 250 ليرة أما بقية المواد فحافظت على سعرها الزهرة 300 ليرة سورية و الباذنجان 400 ليرة سورية.

أما أسعار الفواكه فوصل سعر كيلو الفريز إلى 500 ليرة سورية والبرتقال 250 ليرة والتفاح نوع أول 200 ليرة ونوع ثان 150 ليرة والدراق 500 ليرة.

أما سعر اللحوم العجل والضأن فوصل إلى 3800 ليرة سورية بارتفاع 300 ليرة عن الأيام الماضية وسعر كيلو الفروج الحي 1150 والفروج المذبوح 1200 ليرة سورية وسعر كيلو الشيش 1800 ليرة والفخذ 750 – 800 والدبوس 1200 ليرة سورية.

جدير بالذكر أنه خلال شهر نيسان تم تنظيم  12  ضبطاً تموينياً لمخالفات عدم الإعلان عن الأسعار والاتجار بالدقيق التمويني ونقص وزن في ربطات الخبز والاتجار بمواد إغاثية، كما تم تنظيم خمسة ضبوط أخرى خلال بداية شهر أيار لمخالفات عدم الإعلان عن الأسعار للخضار والفواكه والحلويات وإبراز فاتورة غير نظامية.

رقم العدد: 4251