الجمارك تنفذ حملة وتغلق مستودعات ومحلات في عدة محافظات لبيعها بضائع مهربة

 

استمراراً في حملة مكافحة التهريب بهدف حماية الاقتصاد الوطني أعلنت المديرية العامة للجمارك إغلاق وتغريم عدد من المستودعات والمحال التجارية في عدد من المحافظات في الفترة بين الاول والرابع من الشهر الجاري بسبب بيعها بضائع مهربة أغلبها ذات منشأ تركي تصل غرامتها إلى نحو 600 مليون ليرة.

وأوضحت المديرية أنه تم إغلاق عدد من المستودعات والمحال التجارية في كل من عدرا ومشروع دمر جسر الرئيس الطلياني الحمرا الشعلان بدمشق وفي يبرود بريف دمشق وفي العزيزية والجميلية والأعظمية والأشرفية والراموسة وسيف الدولة والسريان والمحافظة بحلب وطريق الشاطئ شارع الأميركان وشارع القوتلي والمنطقة الصناعية باللاذقية وفي طرطوس وحماة.

وشملت البضائع المهربة كهربائيات ومواد غذائية وساعات وألبسة وقطع تبديل سيارات ومادة الدقيق التمويني ومادة المازوت المدعومتين.

يذكر أن هناك عدداً من القضايا قيد التحقيق والمتعلقة ببيع عدد من الشركات لبضائع ومعدات صناعية مهربة ذات منشأ أجنبي تصل غرامتها إلى نحو مليار ليرة سورية.

وتكثف المديرية العامة للجمارك في الفترة الأخيرة حملاتها ودورياتها الجمركية في جميع المحافظات لمكافحة البضائع المهربة ضمن الحملة الشاملة التي تم إطلاقها بهدف مكافحة التهريب على المنافذ الحدودية وفي جميع المناطق بهدف حماية الاقتصاد الوطني.

رقم العدد: 4194