أسعار أسواق دير الزور تحلق عاليا..... والتموين يبرر

asarr.jpg

لا تزال أسواق دير الزور تشهد ارتفاعا في أسعار اللحوم والخضار حيث وصل سعر كيلو البطاطا حتى 350 ليرة سورية ،وكيلو البندورة 450 ليرة، والخيار 300 ليرة سورية، والباذنجان 400 ليرة، والفاصولياء والكوسا 700 ليرة سورية، بينما بقيت أسعار بقية المواد ضمن حدودها الطبيعية وخاصة التي تزرع في المحافظة ( السبانخ والسلق والبصل الأخضر ) بينما شهدت أسعار الفواكه انخفاضاً غير مسبوق، ووصل سعر كيلو البرتقال بأنواعه إلى 100 ليرة في المفرق، وكذلك سعر كيلو التفاح تراوح ما بين 100-200 ليرة.

أما أسعار اللحوم فتراوحت ما بين 3000 – 3500 للحم الضان والعجل والبقر وسعر كيلو الفروج وصل إلى 800 ليرة سورية.

وعزا مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدير الزور بسام الهزاع سبب ارتفاع أسعار اللحوم والخضار إلى المصدر فغالبية الخضار تأتي من بقية المحافظات، أما اللحوم فيعود السبب إلى قلة الثروة الحيوانية التي شهدت تناقصا في أعدادها نتيجة التهريب وعدم استقرار مربي الثروة الحيوانية بفعل الإرهاب، إضافة إلى ارتفاع أجور النقل، أما سبب انخفاض الفاكهة فيعود ذلك إلى كثرة العرض وقلة الطلب