ورشة عمل لرفع الوعي حول اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بدير الزور

بهدف نشر المعلومات الصحية وتعزيز دور المجتمع في إيصال الرسائل التوعوية بضرورة تلقي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا للأشخاص فوق سن الـ 18 عاماً أقامت مديرية الثقافة -  المركز الثقافي العربي بدير الزور بالتعاون مع مديرية الصحة – شعبة الرعاية الصحية ورشة عمل للتعرف على لقاحات كورونا.

الدكتورة إيمان المهلهل  بينت ضرورة نشر الرسائل التوعوية عن أهمية اللقاح وفعاليته وقالت إنه يوجد عدد كبير من المعلومات الخاطئة تنتشر بالتزامن مع انتشار الفيروس ومن هنا تكمن أهمية المؤثرين في المجتمع ودورهم الرئيسي لمكافحة الشائعات والتأكيد من خلالهم على ضرورة تلقي اللقاح مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على أساس علمي وأن اللقاحات الموجودة حول العالم هي نتيجة اختبارات عديدة ومعترف بها لذا يتم التشجيع على أخذها كونها فعالة بنسب عالية.

وأوضح الاستاذ خالد اللولح من شعبة الرعاية الصحية أهمية اللقاح ودوره في كسر حلقة سريان المرض والتعاون من الجميع بما يخص تقديم الرسائل الطبية الخاصة بالفيروس مشيرا إلى أن الواجب الوطني يحتم على كل فرد تلقي اللقاح ونشر الوعي حول مخاطر الإصابة بالفيروس لحماية المجتمع.

تلا ورشة العمل مداخلات واسعة من الحضور بين الرافض لفكرة اللقاح والمؤيد للفكرة رد عليها الدكتورة المهلهل والاستاذ اللولح.

 خالد جمعة