مشاهد مسرحية منوعة ضمن احتفالية ( لن تخبو الأضواء ) في الحسكة

ضمت الاحتفالية المسرحية التي أقامتها مديرية المسارح والموسيقا على خشبة المركز الثقافي العربي بمدينة الحسكة بعنوان “لن تخبو الأضواء” مشاهد مسرحية منوعة احتفاء بيوم المسرح العربي.

وتطرقت المشاهد المسرحية التي شارك فيها عدد من فناني المسرح القومي إلى شجون أبي الفنون وآلامه وآماله من خلال بطل العمل الذي جسد شخصية مسرحية مغمورة في أحد الخشبات تحلم بأنها ستلقي كلمة يوم المسرح وتسلط عليها الأضواء لتنال نصيباً من الشهرة إلا أن ذلك يبقى حلماً لا يتحقق في نهاية العرض ليساهم تداخل العرض مع موسيقيا الناي والعود في سرعة إيصال إحساس الممثلين إلى الجمهور.

مؤلف ومخرج العمل مدير المسرح القومي إسماعيل خلف قال لمراسل سانا:”هذه المرة الأولى التي يقدم بها المسرح القومي بالحسكة احتفالية يوم المسرح العربي وسنحاول أن يكون تقليداً سنوياً على غرار احتفالنا الدائم بيوم المسرح العالمي انطلاقا من أهمية هذا الفن في الحياة الثقافية ودوره في تعزيز الوعي وملامسته لهموم وآمال المواطنين”.

مدير الثقافة عبد الرحمن السيد أوضح أن عنوان الاحتفالية كان منهاج عمل للعاملين في الشأن الثقافي في المحافظة طيلة السنوات الماضية وذلك من خلال حضور المسرح وبقوة في مختلف النشاطات الثقافية التي أقيمت وتخصيص فعاليات ومهرجانات خاصة بالمسرح مشيرا إلى وجود العديد من الفنانين من أبناء المحافظة الذين حققوا حضورا مميزا في الساحتين الفنية المسرحية المحلية والعربية .

وجسد أدوار العمل كل من الفنانين عبد الله الزاهد وفيصل حميد ويوسف شاكر وأحمد الصالح وجيندا عبد القادر يرافقها عزف الناي والعود للفنان يحيى عبد الجبار.

الكلمة المخصصة للاحتفال بيوم المسرح العربي والتي كتبها هذا العام المؤلف المسرحي الإماراتي إسماعيل عبد الله ألقاها مدير المسرح القومي بالحسكة إسماعيل خلف متطرقاً إلى واقع أبي الفنون عربياً ودور المسرح السوري خاصة في دعم وتطوير المسرح العربي.

المصدر - سانا - الفرات