اختتام فعاليات مهرجان الأغنية التراثية الفراتية السادس

اختتمت مهرجان الأغنية التراثية الفراتية السادس الذي أقامته مديرية الثقافة بدير الزور برعاية الدكتورة لبانة مشوح وزيرة والذي استمرت فعالياته يومي الاثنين والثلاثاء 21 – 22 من الشهر الجاري.

وقدمت في اليوم الأخير فرقة الفرات الموسيقية لإحياء التراث مجموعة من الأغاني التراثية بصوت الفنان أحمد الصالح مع العتابا والطرب فيما ختم المهرجان الفنان أحمد السويد بعذوبة صوته وأغنية لشيل همي وهمك.

قائد الفرقة جمال دوير قال : لعل من أهم ما يميز الفرقة في تسميتها هو جمع الأغاني التراثية والحفاظ عليها وعودة إحياءها من جديد حيث قدمنا في المهرجان عددا منها وهناك الكثير في جعبتنا سنقدمه في مناسبات واحتفالات ومهرجانات قادمة .

مطرب الفرقة الأول أحمد السويد قال : مازالت مع الفرقة ومتواجدا معها منذ تأسيسها وما زلت أعشق النبض الفراتي الذي يذهب مع اللحن ليكون بالتالي الكلمة واللحن باللهجة الفراتية التي نعشقها جميعاً.

رئيس فرع نقابة الفنانين تحسين الحسين قال : لعل من أهم ما اشتغلت عليه الفرقة بعد انقطاعها هو ضخ الدماء الجديدة إليها حتى ينهلوا من الخبرة المتواجدة فيها وهنا يكون التأثير عميقاً بين الموهبة والخبرة وهذا ما وجدناه ورأيناه من خلال عمل الفرقة ومن خلال المهرجان الذي قدمته .

مدير الثقافة أحمد العلي قال : عودة الفرقة انجاز بحد ذاته وعودة مهرجان الأغنية التراثية الفراتية إنجاز ثاني بعد فترة انقطاع طويلة دامت عشرة أعوام لعمل المديرية وعمل الفرقة .

 

وتابع العلي : الفرقة ماتزال تعمل بجمع التراث الغنائي وإعادة احياءه وفق رؤيتها التي وجدت من أجلها ولعل النسخة السادسة لمهرجان الأغنية التراثية الفراتية هو انطلاقة حقيقية وسيكون هناك محطات أخرى لعمل المديرية ككل ولعمل الفرقة بشكل خاص .

قدّم حفلي الافتتاح والختام الشاعر مازن العلوش يُذكر أن فرقة الفرات الموسيقية لإحياء التراث تأسست عام 1986 تتالى على قيادتها كل من الفنانين : الراحل يوسف الجاسم ، يحيى عبد الجبار ، جمال دوير.

خالد جمعة