أيام الثقافة السورية في الحسكة تقدم لجمهورها عرضين مسرحيين ولقاء شعرياً

ضمن فعاليات أيام الثقافة السورية أقيم على خشبة مسرح ثقافي القامشلي عرضان مسرحيان بعنوان (بلدي حلوة) و(النظافة من الإيمان) لمجموعة من الأطفال تناولا الالتزام بالإجراءات الاحترازية ضد كورونا وحرائق الغابات في مناطق من سورية.

وأحيا الشاعران حواس الأحمد ويعقوب لحدو لقاء قدما خلاله مجموعة قصائد تناولت قضايا وطنية واجتماعية.

وفي تصريح لمراسلة سانا بينت رئيسة المركز الثقافي العربي في مدينة القامشلي أن الفعاليات الثقافية بدأت تستعيد عافيتها في المدينة بعد توقف جراء الحريق الذي التهم مبنى المركز ولكننا كشعب سوري نقاوم النيران ونستعيد حياتنا الطبيعية بأرواحنا التي تتسلح بالإيمان بحب الوطن.

واعتبر الشاعر حواس الأحمد أن هذه الاحتفالية توجه رسالة لجيل الشباب بأهمية القراءة في زمن سيطرت فيه الأجهزة الإلكترونية على عقول الشباب.