" تحية الى تشرين " فعالية ثقافية بدير الزور

ig8.jpg
برعاية محافظ دير الزور عبد المجيد الكواكبي وبمناسبة أعياد تشرين أقامت مديرية الثقافة بدير الزور اليوم فعالية ثقافية بعنوان " تحية الى تشرين " تضمنت معرضا للفن التشكيلي والخط العربي والزخرفة والحرق على الخشب بمشاركة الفنانين (خليل عبد اللطيف – غسان رمضان – محمود حسن ) الذين جسدوا من خلال لوحاتهم جمالية مدينتهم وروعة طبيعتها وبيئتها ، ومعرضا للكتاب واصبوحة أدبية شارك بها الادباء (تروندا منديل – ناظم علوش – خالد جمعة ) .
وضم المعرض لوحات مستوحاة من البيئة الفراتية وتعبر عن تداعيات الحرب الإرهابية على سورية وانتصار دير الزور التي تحررت من الإرهاب بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري إضافة إلى لوحات تجسد الحرف العربي وتوظيفه بالفن التشكيلي بتقنيات مختلفة منها الزيتي والمائي والاكرليك كما تضمن معرض الكتاب مجموعة من إصدارات اتحاد الكتاب العرب .

0g.jpg
وذكر مدير الثقافة بدير الزور احمد العلي ان الفعالية تأتي في اطار إعادة الحياة الى الحركة الثقافية في المحافظة التي تزخر بالمبدعين وضمن خطة المديرية لنشر الثقافة وازالة آثار الإرهاب الذي عانت منه دير الزور التي حاول داعموه أن ينشروا الخراب والدمار فيها” مبينا أن الفنانين المشاركين جسدوا من خلال لوحاتهم بقاء سورية على الدوام أرض السلام وموطن الجمال.

2w.jpg
رئيس فرع اتحاد الكتاب العرب بدير الزور زبير سلطان بين ان المعرض ضم مئات العناوين المتنوعة من إصدارات اتحاد الكتاب العرب وتم طرحها بأسعار رمزية بهدف بث ونشر الثقافة والتشجيع على القراءة والتحفيز على الابداع .
وأوضح الفنان غسان رمضان انه شارك بعشرة لوحات تركزت حول محاور ثلاثة تتضمن لتعريف بدير الزور والمهن اليدوية المنتشرة في المحافظة و"بورتريه " لوجوه ابرز الشخصيات الفراتية معتبرا أن المعرض دليل على أن الحياة بكل مفاصلها عادت إلى المدينة مشيرا إلى الإقبال الكثيف الذي شهده افتتاح المعرض الأمر الذي يدل على تعطش أبناء المحافظة لتذوق الحياة الثقافية بكل ابعادها.


وأشار الخطاط محمود حسن انه شارك بعشرة اعمال بخطوط مختلفة تنوعت بين الثلث والديواني والكوفي والفارسي مع استخدام الزخرفة العربية لاضفاء الجمالية للأعمال .
دير الزور – إبراهيم الضللي