كورال غاردينيا النسائي ظهر زمن الحرب ليغني للأطفال في مواجهة كورونا

koral.jpg

أصوات نسائية مدربة في مجال الغناء الأوبرالي وبمرافقة موسيقيات أكاديميات أسست مجتمعة كورال “غاردينيا” عام 2016 بهدف تقديم الأعمال الموسيقية المكتوبة للأصوات النسائية وإعادة توزيع بعض الأعمال لتلائم جوقة نسائية.

وسيشارك كورال غاردينيا بفعالية الثقافة في بيتك التي تنظمها وزارة الثقافة ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا عبر حفل مخصص للأطفال جوهره دعم تشكيل كورال للصغار في صحنايا بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وتقود كورال غاردينيا مغنية الأوبرا غادة حرب كما تعمل على تدريبه وتشرف عليه عازفة الهارب سفانة بقلة إداريا وهي المسؤولة عن توزيع العديد من الأعمال المؤداة لتتلاءم موسيقيا مع جوقة نسائية متعددة الأصوات.

وكان لكورال غاردينيا حضور في العديد من النشاطات منها إحياء اليوم العالمي الإنساني في جامعة دمشق عام 2016 وحفل شارات مسلسلات الكارتون في دار الأوبرا ومشروع موسيقي مهم بعنوان زفة عروس تراثية تم التحضير له بدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونيسكو” وضمن برنامج حفظ التراث اللامادي في سورية عبر تجميع الأغاني التقليدية الخاصة بتقاليد الأعراس في سورية موزعة بطريقة جديدة خاصة بالكورال كما حاز غاردينيا جائزة أفضل كورال نسائي وجائزة أفضل كورال إقليمي خلال مهرجان أقيم العام الفائت بدولة الإمارات.

رقم العدد:4593