رسالة محبة عبر العالم الافتراضي لأوركسترا الموسيقا العربية بمعهد صلحي الوادي

resall.jpg

رسالة محبة بثها عازفو المستقبل في اوركسترا الموسيقا العربية لمعهد صلحي الوادي عبر صفحة المعهد الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي بعزفهم مقطوعة “وقمح” تأليف الموسيقار زياد الرحباني.

الأوركسترا التي قادها الموسيقي مهدي المهدي شارك في بث أولى مقطوعاتها 38 طالباً وطالبة من مختلف سنوات الدراسة في المعهد وتراوحت أعمارهم بين 10و16عاما.

وتناغم عزف الطلاب على آلات الكمان والفيولا والتشيلو والعود والقانون والإيقاع لتقديم المقطوعة التي قدمها زياد ضمن أغنيات ألبوم “مش كاين هيك تكون” للسيدة فيروز.

وأوضحت الموسيقية نسرين حمدان مديرة مديرية المعاهد الموسيقية والباليه ومعهد صلحي الوادي أن هذا العمل هو أحد المقطوعات التي تقوم الأوركسترا بالتحضير لها لتقديمها بحفلها الأول المقرر في حزيران المقبل لافتة إلى أن الفكرة هي تقديم رسالة حب وتواصل مع الناس في ظل الظروف الحالية وإجراءات الوقاية من فيروس كورونا إضافة لإظهار مستوى الطلاب لشريحة واسعة من الجمهور ودعم تجربة التدريب الموسيقي المنزلي.

وبينت حمدان أن جميع فرق المعهد تعمل بنفس الوتيرة وتحضر لعرض أعمالها أيضا عبر منصات المعهد على الانترنت مؤكدة استمرار فريق العمل في صلحي الوادي في تدريب الطلاب وإقامة الحفلات.

من جهته أوضح قائد الأوركسترا مهدي المهدي أن الهدف من تأسيس فرقة موسيقية تضم آلات شرقية تابعة للمعهد تسليط الضوء على الآلات العربية وإعطاؤها لونا جديدا لافتا إلى أنه يتم العمل مع الطلاب بنفس مبادئ العمل بالاوركسترات المحترفة وتدريبهم على آداب العزف فيها والالتزام بالوقت وطريقة الجلوس والتمرين في المنزل وغيرها إضافة إلى زرع فكرة تحمل المسؤولية والعمل باحترافية للخروج بأفضل النتائج.

رقم العدد:4543