أسوة بالمبادرات الثقافية في سورية والعالم.. مجلدات موسوعة كتاب الأغاني الثاني تفتتح للقراء إلكترونيا

asowaa.jpg

أسوة بالمبادرات الثقافية العديدة في سورية والعالم ضمن الظروف الاستثنائية التي تمر بها دول العالم من انتشار فايروس كورونا افتتحت اليوم ولغاية 16 الشهر الحالي مجلدات موسوعة كتاب الأغاني إلكترونيا أمام القراء والمهتمين بالشأن الموسيقي.

الموسوعة التي أسسها الباحث والموسيقي الدكتور سعد الله آغا القلعة تأتي ضمن مشروع التأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة تقوم على تطوير قراءة تحليلية جديدة لأعمال كبار الموسيقى العربية بهدف كشف مكامن الإبداع في مئات الأعمال الغنائية والموسيقية من نتاجهم الذي تكون خلال فترة النهضة التي عاشتها الموسيقى العربية في القرن العشرين لتكون تلك القراءة مرجعا لتوجيه مسارات الإبداع القادمة.

ويسعى الدكتور آغا القلعة في سياق الموسوعة لاختيار أهم مئة عمل غنائي وموسيقي من نتاج تلك النهضة بهدف توليد قراءة جديدة عن تطور الموسيقى العربية ضمن مراحل زاهية سابقة واستنباط العناصر التي ولدتها.

ويوضح الدكتور آغا القلعةأن الموسوعة تتضمن تفاصيل ما نفذ من أعمال من توثيق وتقييم وتحليل واستطلاعات رأي وتحديد العناصر التي أدت إلى النهضة الموسيقية في الوطن العربي القرن الفائت إضافة إلى توصيف واقع الموسيقى العربية اليوم.

وأشار إلى أن الموسوعة تعمل على استكشاف مسارات لتحقيق استدامة الموسيقى والقضايا التي يجب أن تتطرق لها مع توظيف نتائج التحليل المقارن بين الواقع اليوم وما جرى في القرن الماضي بهدف استنباط الحلول اللازمة والكفيلة بتشكيل منظومة داعمة للإبداع وتحفيز الإبداع المعاصر المستند إلى ما تم تأسيسه في فترة نهضتنا الموسيقية.

وعن سبب فتحها أمام المهتمين إلكترونيا اعتبر الدكتور آغا القلعة أن الإنسان يبحث في فترة عصيبة كهذه عما يسهم في توازنه النفسي والعاطفي وفي إغناء معرفته في مواضيع لصيقة بقلبه ووجدانه لتكون هذه المبادرة جزءا من المبادرات الثقافية المماثلة على امتداد العالم.

وتعتمد موسوعة كتاب الأغاني الثاني تقنية النصوص المتشعبة وهي مدعمة بالوسائط السمعية والبصرية ذات الحجوم الكبيرة ما يجعل من المتعذر نشرها بكامل عناصرها ما يؤدي بالنتيجة إلى إمكانية وحيدة لنشرها وهي عبر الانترنت.

رقم العدد:4535