دير الزور تودع فنانها التراثي الأول صبحي شباط

received_955639804881930.jpeg

خالد جمعة
نعى الوسط الفني والثقافي أحد أهم شخصياته الفنية الفنان صبحي شباط عن عمر ناهز 85 عاما مودعا ريشته ولوحته بعد أن عايشها وتعايش معها لعقود وهب خلالها العشرات من اللوحات التي توثق الحياة التراثية بكل تفاصيلها .

.ويعد شباط من أوائل الفنانين وأقدمهم عاصر الكثير من الفنانين وتخرج من مرسمه الكثير ، وكذلك الخطاطين الذين تدربوا وتعلموا على يديه.
received_173770120278982.jpeg


الراحل شباط كان يعرف كيف يتعامل مع لوحته عندما يهبها إحساسه قبل أن يمضي في تكوين معالمها.

ولد الفنان صبحي شباط في دير الزور عام 1933 ، حائز على شهادة الليسانس في الحقوق جامعة حلب عام 1969.

عضو نقابة الفنون الجميلة
 
received_243808186794808.jpeg

حاصل على شهادة أصغر فنان مشارك في معرض قيادة موقع دير الزور عام 1947 بمناسبة أول احتفال بعيد الجلاء
انتدب لتدريس مادة التربية الفنية في مدارس دير الزور ودور المعلمين والمعلمات عام 1960 حتى إعارته للسعودية عام 1975.
نال المرتبة الأولى على مستوى الفروع عن لوحة “السوق” في عام 1994.
شارك في العديد من المعارض الفردية والجماعية على مستوى المحافظة والجمهورية .

قام بتصميم الغلاف الخارجي لبعض الكتب مثل سفن بلا شواطئ للشاعر عبد المنعم الرحبي وديوان “العتابة” لجامعه “أبو جنات”.
نفذ ديكور عدة مسرحيات منها “بير زعنون” و”جميلة بوحيرد”