عرض عن القطن للمسرح الزراعي في دير الزور

 

ared.jpg

تنفرد سورية بأنها أول بلد عربي ظهر فيه المسرح الزراعي عندما تأسست سنة 1986 فرقة باسم المسرح الزراعي الجوال تابعة لدائرة الإرشاد في وزارة الزراعة بهدف تقديم النصائح والإرشادات للفلاحين بأسلوب مسرحي تشويقي في ساحات القرى والحقول والشوارع.

واستضافت كل من قاعة المحافظة بدير الزور ومسرح الرابطة الفلاحية في الميادين عرضاً مسرحياً تعريفياً حول آلية زراعة القطن وحماية المحصول تحدث عنه مؤلفه ومخرجه الدكتور مازن نظام بأنه دمج للنصائح الإرشادية مع الكوميديا والطرافة والأغنية وتوظيف كل ذلك لتقديم معلومة علمية من خلال حدوتة مسرحية مؤكداً أن هذه الطريقة أثبتت فعاليتها بجعل الفلاح يتقبل المعلومات بطريقة سهلة وبسيطة تحاكي واقعه منوها بالحضور الجماهيري والتفاعل الواسعين في كل من دير الزور والميادين.

بدوره بين مؤسس الفرقة المهندس عبد الحكيم الغانم أن الفرقة تأسست سنة 1986 وفي عام 1990 صدر قرار وزاري بإحداث كل من دائرة المسرح الزراعي والفرقة التي تواصل عملها منذ ذلك الوقت عبر عروض هادفة وإرشادية.

وعبرت الممثلة سناء محمود عن سعادتها بعودة الفرقة لتقديم عروضها مبينة أن أبناء دير الزور تلقوا العرض بمحبة وشغف وهذا الأمر يعطي الفرقة دفعاً كبيراً للأمام.

مدير زراعة دير الزور المهندس محمود الحيو أوضح أن هذه الفعالية تأتي في إطار نشاط المديرية التوعوي والتعريفي الذي غابت عنه عروض المسرح الزراعي منذ أكثر من 10 سنوات بسبب الحرب الإرهابية.

رئيس قسم الإعلام بوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسن رشي لفت إلى أن المسرح الزراعي يعد تجربة رائدة عربياً فمن خلال الأعمال المسرحية التي يقدمها ننقل رسائل إرشادية مهمة للأخوة الفلاحين بطريقة سهلة وبسيطة الأمر الذي يساعد على تعميم الرسالة وزيادة الإنتاج الزراعي.

ونوه عدد من الحضور بالعرض الذي قدمته الفرقة مؤكدين ضرورة الاستمرار بتقديم هذا النوع من الأعمال التي تحقق الفائدة والمتعة.

رقم العدد:4515