مازن العاني .... فنان دمج الرموز الفراتية مع الحالة الانسانية

mazen.jpg

مهدي الراوي

يشارك الفنان التشكيلي  مازن العاني في جميع معارض محافظة دير الزور منذ عام 2005 ، تمثلت مشاركاته مؤخرا بمعرض ثلاثي في دمشق مع غسان عكل و غسان سليمان وكذلك الملتقى الفني لاتحاد فناني دير الزور الذي أقيم في دمشق جمعه مع  رمضان نزهان و غسان عكل و فادي الفرج و عيد نزهان و عبد المجيد نوفل ورعته غرفة التجارة و الصناعة بدير الزور .

فازت لوحة العاني التي شارك بها في الملتقى الفني قبل أيام في مدينة دير الزور بالجائزة الأولى وذهب ريع الجائزة لصالح جمعية مار أفرام الخيرية لدعم المحتاجين

 وعن هذه المشاركة  وطبيعة إنتاجه الفني يقول العاني:  شاركت في الملتقى  بـ 10 لوحات، استخدمت فيها تقنية الزيت على القماش، مع إدخال القليل من الرموز الفراتية، بالإضافة إلى الكولاج، فالألوان  في لوحاتي تحدده طبيعة العلاقة بين  الحالة و الشكل التي أجسدها في أعمالي، كالحالات الإنسانية مثل الفرح والحزن وطبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة، ففي اللوحة أحياناً أُظهر الشكل أو أخفيه حسب الحالة التي أعيشها أثناء العمل على اللوحة، لا أضع عناوين للوحاتي فأترك للمشاهد حرية الفهم وإدراك اللوحة فلا يجب وضع عنوان للوحة وحصر تفكير المشاهد .

يذكر ان الفنان التشكيلي مازن العاني من ابناء محافظة دير الزور من مواليد 1964 خريج معهد الفنون  الجميلة بدير الزور سنة 1987 و مركز الفنون التشكيلية  بالمحافظة  مدرس مادة التصوير و رئيس قسم الرسم في معهد اعداد المدرسين بدير الزور .

رقم العدد:4419