فريق من التلفزيون الإسباني يوثق جرائم إرهابيي داعش في مدينة تدمر

frekk.jpg

لا تزال الوفود الإعلامية الأجنبية تتهافت على مدينة تدمر التاريخية لإعداد أفلام وبرامج وثائقية عن الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي بحق المدنيين وتاريخ المدينة الحضاري.

ويقوم فريق من التلفزيون الإسباني بتصوير فيلم وثائقي عن جرائم الإرهابيين في تدمر وعدد من المحافظات السورية.

وذكرت الصحفية الإسبانية أخيلا رويديسو في تصريح لها أنها تعمل على إعداد فيلم وثائقي إلى جانب (ريبورتاج) لبرنامج التقرير الأسبوعي في التلفزيون الإسباني عن مدينة تدمر وأهميتها التاريخية التي تعد إرثا إنسانيا للثقافة العالمية مشيرة إلى أن الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في المدينة الأثرية صادمة جدا وخاصة التدمير الوحشي الممنهج للصروح التاريخية البارزة  كالمعابد والمدافن وقوس النصر والمسرح الأثري وهذا ما جعل الصورة واضحة أكثر للمجتمع الدولي عن أفعال هذا التنظيم الإرهابي.

وأشارت رويديسو الى أن مدينة تدمر التي تصدت أيضا قديما للرومان ستبقى رمزا للحرب بين الهمجية والحضارة مؤكدة أن الهدف من أعمال التصوير تغيير وجهة نظر الرأي العام تجاه ما يحدث في سورية وأن تكون نظرته أوسع مما كانت عليه لما يتعرض له هذا البلد من هجمة عالمية.

رقم العدد:4322