جمالية وتنوع التراث الجزراوي حاضرة في مهرجان التراث السوري

JMLYA-TW.jpg

عكست العروض الفنية واللوحات البانورامية والتصويرية التي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان التراث السوري في محافظة الحسكة جمالية التراث الجزراوي وغناه الفلكلوري والتنوع الاجتماعي الذي يشكل لوحة فسيفسائية جميلة تمثل جميع أبناء المحافظة.

المهرجان الذي أقامته مديريتا السياحة والثقافة في ثقافي الحسكة تميز بحضور مكثف لعدد من الفرق الفنية والتراثية قدمت لوحات فنية ودبكات على كلمات وألحان التراث والعادات والتقاليد العربية والكردية والسريانية إضافة لمقطوعات غنائية وشعرية وطنية وبدوية فيما حفل المعرض الفني بلوحات فن تشكيلي وتصوير ضوئي شارك فيها 10 فنانين من أبناء المحافظة.

صالة المركز الثقافي ضمت 50 عملا تنوع بين الفن التشكيلي والتصوير الضوئي كان محورها الأساسي هو تراث المحافظة المادي وتقاليدها العريقة فجسدت اللوحات ريف المحافظة وعادات أهلها ولا سيما في زيهم ولباسهم التقليدي والعادات المتبعة في مواسم الحصاد فيما تناولت الصور الضوئية أهم المعالم الأثرية والسياحية بالمحافظة.

JMALYAA.jpg

 

الفنان التشكيلي والمشرف على المعرض عيسى النهار أوضح أن التراث السوري هويتنا التي نفخر بها ونتمسك بها ونعرف جيدا أنها مستهدفة وبالتالي لا بد أن ندافع عنها كل على طريقته الخاصة مبينا أن المعرض حفل بلوحات وصور حاول الفنانون المشاركون من خلالها تسليط الضوء على جزء صغير من هذا التراث المميز الموغل في القدم والذي يعكس عراقة وتراث شعبنا السوري.

أما أطفال فرع منظمة طلائع البعث وشباب فرع الاتحاد الرياضي فقدموا فقرات غنائية وطنية تتحدث عن دور سورية الحضاري ودفاعها عن أرثها الإنساني ضد الإرهاب العالمي إضافة إلى تقديم دبكات فلكلورية منوعة.

مدير السياحة نمر إبراهيم قال إن المهرجان هو رسالة للعالم أجمع تظهر عراقة وجمالية التراث السوري الموغل في التاريخ مبينا حرص إدارة المهرجان على تنويع المعروضات فيه ما بين تراث مادي وغير مادي يعكس جمالية وغنى التنوع الاجتماعي بالمحافظة.

ولفت مدير الثقافة محمد الفلاج إلى أن الشعب السوري صاحب رسالة حضارية منذ فجر التاريخ ورغم كل الظروف مستمر في رسالته ويقدم للعالم أجمع صورة عن جمالية تنوعه الاجتماعية وغناه التراثي والثقافي والتقليدي والتي تشكل بالنهاية الهوية السورية التي يفخر بها كل سوري شريف.

مخرج المهرجان الفنان عايش كليب أكد الحرص على أن يكون المهرجان التراثي السوري في الحسكة انعكاسا لجمالية التراث الاجتماعي لجميع أبناء المحافظة ويعكس عبق وأصالة تقاليدها فحفل المهرجان بتقديم العديد من اللوحات الفلكلورية للغناء والعزف والدبكات والشعر الشعبي إضافة إلى معرض فني مشترك صور مختلف جوانب التراث في المحافظة وغناها الحضاري والتراثي والأثري.

رقم العدد: 4220