لقاء شعري في ثقافي المزة والحضور الأكبر للشعر الوجداني والوطني

lekaaa.jpg

عكس اللقاء الشعري الذي استضافه المركز الثقافي العربي في المزة حضور الشعر الوجداني والوطني في نتاجات الشعراء المعاصرين وهيمنتهما على الكثير من قصائدهم.

اللقاء الذي أحياه ثلاثة من الشعراء ألقى في مستهله الشاعر ثائر محفوض قصيدة بعنوان “في القلب” عبرت عن خلجات عاطفية وإنسانية موجودة في الواقع

وتعكس نزعته الذاتية أيضا فقال:

“الحب دين وكل الدين توحيد

في القلب تسكن مثل الخالق الغيد

فكلما ضحكت حسناء تخطفني

من بسمة الحسن كادت تزهر البيد”.

على حين جاءت قصيدة الشاعر الدكتور أسامة حمود بعنوان “وقع حروف” معبرة عن حالة عاطفية مشكلة بألوان الطبيعة واللهفة والشوق ومعتمدة الشعر الموزون على تفعيلات البحر الكامل فقال:

“اسم يعطر ذكره أنفاسي

ويثيل وقع حروفه إحساسي

فكأنني شهدا أرتل في فمي

وكأنه طوعا غدا وسواسي”.

أما الشاعر يونس السيد علي فألقى قصيدة بعنوان يا جلق الشام بين فيها مكانة دمشق وحضورها الإنساني والتاريخي عبر شعر الشطرين الذي يعكس عاطفته والعاطفة الاجتماعية فقال:

“وجدك المجد أم مجد الهوى وجد

يا جلق الشام بالأمجاد تتقد

يا غادة الدهر والعشاق في وله

كم في هواك منى تطفو وتجتهد”.

رقم العدد:4197