(ذاكرة مدينة) معرض ضوئي لجمعة سليمان في غرفة تجارة دير الزور

zekraa2.jpg

ثمانون لوحة عانقت ذاكرة الفرات في المعرض الضوئي الذي أقامته غرفة تجارة وصناعة دير الزور  بعدسة الفنان الفراتي جمعة سليمان بعنوان : (ذاكرة مدينة) حيث قاربت ذاكرة دير الزور قبل أن يفعل الإرهاب فعلته في المدينة ، ومابين الجسر المعلق ومقاصفه وشطي نهر الفرات اصطحبنا سليمان ليمضي بنا الى أسواق دير الزور وحاراتها وتلك اللمحات الإنسانية التي استهوت عدسته كما استهوت مكنونات الطبيعة بما تحمل من روعة وجمال .

المعرض برعاية السيد عبد المجيد الكوكبي محافظ دير الزور والذي قام بافتتاحه الدكتور مالك العمر رئيس المجالس بحضور السيد كنعان عبد الوهاب نائب المحافظ وأعضاء المكتب التنفيذي والدكتور راغب العلي الحسين رئيس جامعة الفرات والسيد مازن كنامة مدير غرفة التجارة والصناعة وعدد من الفنانين والمهتمين .

الفنان جمعة سليمان قال عن معرضه : مجمل اللوحات التي تم عرضها في المعرض هي توثيق لتلك الأيام التي كانت دير الزور تعيش حالة الازدهار قبل ان تدمر بالنحو الذي نعرفه حالياً . اللوحات تحمل عدة مضامين منها التراثي ومنها ما هو الحضاري الخاص بفترة قبل الأزمة شكلت في مجملها الحياة بكافة تفاصيلها عكست بشكل او بأخر الحياة كاملة في هذه المدينة الرائعة .

zakera.jpg

سعيد حمزة باحث وفنان قال : لعل من أهم ما يميز المعرض تلك اللمحات التي وثقت ذاكرة الفرات بجميع مكوناته ومفرداته . استطاع بها الفنان أن يقدم تاريخا ويوثق ذاك التاريخ الذي كنا نعيشه وسلب منا على يد الإرهاب .

مازن كنامة مدير غرفة تجارة وصناعة دير الزور قال : غرفة التجارة والصناعة من أولوياتها ان تعتني بتراث الفرات وتوثقه وهي عملت وتعمل دائماً على ذلك التوثيق ومعرض ذاكرة مدينة جمع في لوحاته الكثير من ذاكرة الفرات والتي هي بذات الوقت ذاكرة الديريين التي يعتزون بها والفنان جمعة قدم في مضمون لوحاته التاريخ التفصيلي لمرحلة هامة من حياة المدينة بشكل خاص والمحافظة بشكل عام تلك المرحلة التي ازدهرت بها المحافظة لكن أيادي الإرهاب طالت كل جميل لكنها ستعود بفضل وعزم أبناء الفرات.

خالد جمعة