سوريا تشارك في معرض القاهرة: الكتاب سلاح ضد الإرهاب

dor-nshr.jpg

أكد الناشرون السوريون المشاركون في معرض القاهرة الدولي للكتاب أنهم واجهوا الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية من خلال التمسك بنشر المعرفة والتمسك بإنتاج الكتب الثقافية من مختلف الصنوف الفكرية لمواجهة الفكر الظلامي التكفيري.

وقال خالد أمين من دار التكوين للنشر على هامش فعاليات معرض القاهرة للكتاب: إن سورية واجهت حربا شرسة ومن ضمنها الحرب الثقافية وان دور النشر السورية اخذت موقعها من الحرب وكان سلاحنا الكتاب في مواجهة كل تلك الأفكار الهدامة مبينا أن معرض القاهرة الدولي للكتاب إحدى المساحات التي يقوم فيها الناشر السوري بعرض ما يمتاز به من إصدارات في كل الفئات.

بدوره أشار عمر الخالدي من دار الإرشاد للنشر إلى أن معرض القاهرة في هذا العام أفضل من الأعوام السابقة حيث تم نقل مكانه إلى موقع جديد مجهز بكل المستلزمات ما ساعد في تلافي معوقات العرض التي كانت تعاني منها دور النشر سابقا.

ورأى أحمد فياض من دار الحوار للنشر أن الناشر السوري لم يجد أي معاناة في عرض ما لديه من عناوين وإصدارات وقال: وجدنا المساحات المخصصة لنا جاهزة ولم يتبق لنا سوى عرض الكتب.

وكان لزوار المعرض رأي بدور النشر السورية حيث قال سيد الريس: من الملاحظ كثرة عدد دور النشر السورية ما يشير إلى وعي مثقفي سورية واستمرارهم في رسالتهم التنويرية وسط ما يواجهه وطنهم من حرب إرهابية لافتا إلى أن الكتاب السوري يلفت انتباه رواد المعرض حيث تنوعت الإصدارات لتتناسب مع جميع الفئات والمجالات.