يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دير الزور
طباعةحفظ


أقلهن مهراً أكثرهن بركة

ناصر العبد
الخميس 27-7-2006
ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ) صدق الله العظيم من المعروف وحسب الشريعة الإسلامية أن الزواج نصف الدين وباستمرار ه استمرار للحياة ولكن هناك بعض الحواجز والمنغصات التي تحول دون ذلك وخاصة في مجتمعنا ( ديرالزور ) ومنها غلاء المهور , وغلاء المهور يساهم كثيراً في إحباط الكثير

من الخطبات والزيجات وينتهي الأمر عند ترك الشاب للزواج أو البحث عن فتاة أخرى أقل مهراً إن وجدت أما الفتاة فتمضي في طريقها إلى مثلث العنوسة وأهم سبب في تأخر الزواج طلبات أهل العروس فعلى سبيل المثال هناك عائلات يوجد فيها أكثر من خمس فتيات بسن الزواج وأكبر فإذا جربنا وسألنا أي واحدة منهم لماذا لم تتزوجي بعد تؤكد بأنها لم تجد العريس المناسب هذا جوابها في البداية وبعد حين تعترف بأن أهلها هم اللذين يقفون في وجه سعادتها وبعد حين آخر تعترف بأن والدتها بالذات تريد لها عريس يملك كل شيء من منزل خاص وسيارة وجميع وسائل الترفيه وطلبات أهل العروس التي تفوق إمكانية الشاب ظاهرة حاصلة في مجتمعنا وهي حتمية سواء كان العريس غني أو فقير فمجرد ما أن دخل الشاب إلى أهل الفتاة يستقبل من أم العروس بوابل من الطلبات التي لا يمكن تلبيتها إلا بمزيد من الاحتراق لأنه من العادات السيئة التي جرى الناس على إتباعها هي عادة البذخ والإسراف في مصاريف العرس وذلك من مهر وذهب وملابس وحفلات فإذا كانت المهر من أساسيات الزواج حيث دعى إليه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ولكنه أيضاً حث على جعل المهر رمزاً وليس كماً كثيراً من المال فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( أقلهن مهراً أكثرهن بركة ) والشيء الذي أود التطرق إليه هو ثوب الفرح وخلافه , ثوب العروس من أفخر الأنواع والثياب الأخرى من محل مشهور ومعروف ومجوهرات تليق بالعروس وشقة مفروشة ولا تسكن مع أهلك ومتقدم مبلغ باهظ ومتأخر مبلغ كذا وحين الطلب كذا الكل صامت فقط أم العروس تصول وتجول وتفصل كما تشاء ولا تترك دوراً لغيرها فكأنها هي العروس فمن أين يأتي هذا الشاب المسكين بكل هذه الطلبات إذا كانت حالته المادية وسطى أو دون ذلك فيصبح في دوامة من الحيرة والقلق نفقات الزواج ضخمة جداً بالنسبة له لا يستطيع تأمينها فإما أن يترك الفتاة ويبحث عن أخرى أيسر إن وجدت أو يستدين لتغطية النفقات والأمر في الحالتين مر .‏

على ضوء ما تقدم أقول : إن بعض ماورد في مشكلة الزواج وراثي وبعضها مكتسب وبعضها من باب التفاخر , المشكلة وخاصة من أم العروس ولو أنها أوجزت كل طلباتها واشترت شيئاً مفيداً لابنتها لحلت نصف المشكلة وبتنازلات بسيطة تسير الأمور نحو الأفضل وعملاً بتوجيهات النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وسنته ( من استطاع منكم الباء فليتزوج ) والباء هنا هي الحاجات الأساسية للزواج من مأكل وملبس ومأوى شرعي وليس حفلات ومجوهرات غالية الثمن وثياب فاخرة ,إن هذا ليس إلا مرض نفسي خلقناه نحن بأيدينا وزرعنا بذور أزمته في مجتمعنا فقد آن الأوان لكي يفهم الآباء والأمهات واجباتهم بوصفهم مربين ينشؤون النفوس ويقررون المصائر ويدفعون إلى الصراط المستقيم أو قرارة الجحيم وأن يدركوا واجباتهم إزاء جيل الشباب الذي يتوقف عليه المصير وأن يدركوا أن الأبوة والأمومة مهمة مقدسة عليها واجبات ولها تبعات وآن الأوان لنبذ هذه الطلبات الخرافية والتعجيزية والنظر إلى الزواج بأنه نصف الدين وسنة الحياة وحياة دائمة ومشتركة ومقدسة وباستمراره تستمر الحياة وليس سلعة للبيع والتجارة وأن نتقيد لو بشيء قليل مما يقوله الشرع الإسلامي الذي ينبذ ولا يرضى بكل هذه الأمور .‏

تعليقات الزوار
الأسمالتعليقالتاريخ
كمور 
hamdh567@maktoob.com
يمكن الاخ هذا بدو يتزوج ومفلس خذ هذه النصيح اذا تريد العرس خذلك معلمة عدها فلوس وابنك تعلمه27/07/2006 14:23
سارة 
rayoma200518@yahoo.com
السلام عليكم الموضوع راقي و جميل و يحمل الكثير في أزمة بتت تهدد مجتمعاتنا العربية و ما يؤسفني أن تكون هناك عقلية لا تستوعب ما يكتب كالاخ الذي سبقني في الرد قد يكون قصور فهمه للموضوع جعله يرد بطريقة غريبة سبحان الله نسأل الله الهداية09/08/2009 22:48
هلال 
helal7170@yahoo.com
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آلة وبعد : فمن أجل نعم الله على هذه البسيطة نعمة الزواج ونحمد الله سبحانه وتعالى أن يسر لنا هذه النعمة العظيمة وأسأل الله لمن لم تتيسر له أن يرزقه الله وأن يهدي كثيراً من آبآء البنات فيتنازلوا عن كثرة المطالب التي قد تكون قاصمة لظهر بنته قبل خاطبها فقد ثبت عن رسولنا صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال من أتاكم ترضون خلقه ودينه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير فيجب على الآباء أن يتقوا الله في بناتهم أولاً وفي الشباب ثانياً . ووالله ما انتشر كثيرٌ من البلاء في الأرض وكثيرٌ من الفساد إلا بمخالفتنا لهدي نبينا صلى الله عليه وعلى آله وسلم . وأخيراً أشكر الأخ الكاتب لهذا الموضوع وكذلك للأخت سارة وفقها الله للخير فقد قالت كلمة طيبة أسأل الله أن يكتب أجرها . وأوجه كلمة للأخ كمور أن لا يتسرع في حكمه على الناس وأن يتلطف في كلامه فهذا يدل على حسن أخلاق المتكلم والله المستعان وعليه التكلان والحمد لله رب العالمين28/09/2009 01:55
ُegwebd 
egwebd@egwebd.com
موضوع رائع بالفعل ونسأل الله أن يسهل علينا الزواج18/09/2010 07:08
محمد احمد  
wadalkhalifa57@yahoo.com
شكرا كتير علي الموضوع الرائع وربنا يقدرنا الي اكمال الدين من غير اسراف21/02/2012 09:48
جمال محمد 
al-hanaei@hotmail.com
السلام عليكم،، في هذا الزمان لا احد يسمع لشرع وإنما ينظرون الى التفاخر الله المستعان ،، شكراً اخوي على الموضوع الطيب03/08/2013 12:55
إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دير الزور

الطقس في دير الزور

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية