يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دير الزور
طباعةحفظ


وقــال النهــر... يداك أوكتا وفوك نفخ

بقلم : فاضل سفان
الخميس/21/8/2008
هو مثلٌ من الأمثال العربية التي ترصد موقفاً وتعبر عن رؤية ٍ، في التدبير والسلوك الإنساني .

وفعل (أوكى )يعنى ربط فم القربة أو الكيس أو الوعاء ، حتى لاينفرط ما بداخله ، والمثل يحمل ُ قصة رجلٍ ٍأراد أن يعبر النهر ، فنفخ قربته وَربطَ عنقها بحبلٍ، ليستعين بها على العبور ،إلا أنّه لم يحكم الربطَ فانفرط الحبل في منتصف الطريق وغرق راكب القربة ، فجنى على نفسه بنفسه .‏

ومن هنا كانت ولادة المثل الذي أصبح يضرب لمن تكون جنايته من صنع يده فيتحمل عاقبتها ويكون عليه وزرها وما تجره من مصائب .‏

والمثل يجسد درساً بعيد الأثر في تقويم السلوك الإنساني ، ويدل على تجربة ٍمحكمةٍ ورأيٍ سديدٍ وعليه فالواجب يقتضي أن يكون الإنسان مدركاً لدقائق الأمور في كل ما يقدم عليه من عملٍ ٍلئلا يرتكس في سوء تدبيره ، والذي قد يجر عليه الويل والثبور ، وعندها لايفيد التظاهر بالندم وذرف الدموع ، أو سكب الحسرات بعد أن ( يسبق السيف العذل ) .‏

ولهذا كانت الأمثال التي تشخص هذه الفكرة محطة أمان ٍ في تقويم السلوك ، نبهت إليها الشرائع وتحاشت الوقوع فيها الفلسفات المتوارثة في نهج المفكرين وتوجهاتهم التنويرية ، ونزعاتهم الإصلاحية ، وما أروع ما أشارت إليه الآية الكريمة ( ولا تزر وازرةٌ وزر أخرى ) وكأنها تدق ناقوس الخطر الذي يذكر النفس الواعية بحطورة ما قد يجر عليها الرأي المتفرد إن لم تتحكم به الرؤى الواعية والتجارب الحصيفة .‏

ومن هنا جاء هذا التكرار المتعمد في اللفظ ( لاتزر - وازرة ٌ- وزر ) وكأنه يضعك في دوامة الأثر الناجم عن الفعل المتسرع لتتحاشاه وتنجو من سوء العاقبة .‏

وقد يأتي المثل في توجيه لغوي آخر (كل امرىءٍ بما كسب رهين ) أو في صورة حكم يقيس الأمور بنظائرها (على نفسها جنت براقش ) وهنا تتعدد ألوان التعبير وتتباين المواقف وتتلاقح الآراء ، ولكنهافي نهاية المطاف ترصد وجهاً واحداً ، يرسم خطورة المغامرة الفردية وسوء عواقبها إن كان طابعها التهور والعبث في الأحكام ، وهذا نقصٌ في الإدراك في مجتمع تتضافر فيه الجهود من أجل الوصول إلى رأيٍ سديدٍ وتوجيه مؤسسٍ على تجارب ناضجة في تصويب السلوك وتقويمه وعلى الفرد المتنور الحكيم أن يدرك ذلك إن أراد أن يكون عضواً فاعلاً في ركب بناة العصر ويسهم في توجيه سفينته وهي تمخر العباب في بحر الوجود .‏

تعليقات الزوار
الأسمالتعليقالتاريخ
عمر احمد 
Omerahmed@hotmail.Com
ايهما افضل في رايك حب مخلص ام صداقه ابديه29/09/2010 16:51
مجهول  
حب مخلص وصداقة ابدية معا لانهما جزءان مهمان في حياة الفرد فلا يستطيع الانسلن التخلي عن اي منهما فالحب جميل والصداقة اجمل واجمل30/03/2011 22:16
إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دير الزور

الطقس في دير الزور

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية