يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دير الزور
طباعةحفظ


د.عبد الرزاق : أبرز مظاهر التصحر في محافظة ديرا لزور هو تكرار العواصف الترابية

ديرالزور – رائد النقشبندي
الخميس/13/11/2008
أكد الدكتور عمر عبد الرزاق رئيس جمعية متطوعين من أجل البيئة (حياة) في حديثه للفرات أن كلمة التصحر تعني التحول إلى الصحراء أو اكتساب المظاهر الصحراوية وخصائصها وعليه فإن التصحر يعني امتداد الصحراء لتشمل مناطق لم تكن أصلاً صحراوية , والصحراء بالمعنى العلمي هو مصطلح بيومناخي يعني موت التربة أو عجزها عن الإنبات بفعل التعرية أو التملح أو تدهور خصائصها الفيزيائية وخاصة القوام والبناء

وتحولها مع الزمن وبفعل الرياح إلى صحراء رملية نتيجة سيطرة الجفاف والقحط وتدهور الغطاء النباتي إضافة للدور الكبير والمباشر الذي يلعبه الإنسان من خلال الممارسات اللامسؤولة (فلاحة البادية – الاحتطاب – الرعي الجائر – استنزاف الموارد المائية – زحف العمران على الأراضي الزراعية – تلوث التربة.......).‏

بعض الحقائق عن ظاهرة التصحر‏

وتابع الدكتور عبد الرزاق حديثه أن هناك أكثر من (250) مليون شخص في العالم متأثرين بالتصحر وحوالي ثلث مساحة اليابسة متأثرة فعلياً بهذه الظاهرة وما يزيد عن (4) مليار هكتار مهددة بالتصحر.‏

وهناك ما يزيد عن (135) مليون شخص (أي ما يعادل سكان ألمانيا وفرنسا مجتمعين) مهددين بالرحيل من أراضيهم بسبب التصحر.‏

ويقدر أنه بين أعوام (1997-2020) سيضطر حوالي (60) مليون شخص من مناطق وسط وشرق أفريقيا للهجرة بسبب التصحر.‏

وازدياد كبير في نسبة الفقر والتخلف (الاقتصادي والاجتماعي) في المناطق التي تعاني من التصحر.‏

أهم مظاهر التصحر‏

1- الانجراف الريحي والمائي.‏

2- زحف الرمال على المناطق الزراعية والمنشآت الحيوية.‏

3- تملح الأراضي الزراعية.‏

4- تلوث التربة.‏

5- شح المياه الجوفية وجفاف الينابيع.‏

6- تدهور الحياة البرية.‏

7- تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لسكان المناطق المتعرضة للتصحر.‏

أسباب التصحر:‏

وذكر الدكتور عبد الرزاق أن أهم أسباب التصحر هي فلاحة البادية والاحتطاب و الحرائق المتعمدة للمراعي و الحراج وهي تفاقم من مشاكل التصحر‏

واقع التصحر في محافظة ديرا لزور‏

وأشار إلى أن محافظة ديرا لزور تقع في شمال شرق سورية وتمتد على مساحة حوالي (33) ألف كم2 وتشكل البادية ما يقرب من 90% من مساحة المحافظة وتسود في بادية ديرالزور الترب الجبسية والكلسية, إضافة لكون التربة ذات بناء هش قابل للتدهور حيث يؤدي ارتفاع نسبة السلت والرمل وكربونات الكالسيوم في هذه الأراضي الى تدني ثباتية البناء ورفع قابلية هذه الأراضي للانجراف الريحي وخاصة عند تطبيق عمليات الفلاحة التي تؤدي الى تحطم بناء التربة والقضاء على الغطاء النباتي الهش تاركة سطح التربة عرضة للعوامل الخارجية كالرياح والأمطار.‏

وأضاف أن محافظة ديرا لزور تتميز بمناخ شبه صحراوي أي أن فصل الصيف طويل وحار جداً وشديد الجفاف أما الشتاء فهو قصير وبارد ويبلغ معدل الأمطار السنوي حوالي (160) مم .علماً أن دراسة تحليلية للمعطيات المناخية للمنطقة أثبتت أنه في بعض السنوات لم تتجاوز كمية الهطول المطري 30% من المعدل العام وتتركز الهطولات في فصلي الشتاء والربيع.‏

كما تتعرض المنطقة لتيارات هوائية شديدة وذلك من جبل البشري في بادية الشام حيث ينطلق التيار الأول في اتجاه الشرق ماراً بمنطقة التبني ويعبر نهر الفرات باتجاه ناحية الكسرة ثم يتجه شمالاً باتجاه ناحية الصور. وهذا التيار الهوائي يعتبر المسؤول عن تشكل الكثبان الرملية في منطقة الكسرة والكبر في فترة الثمانينات حيث كانت الرمال تغطي سكة الحديد الواصلة بين ديرالزور وحلب وتزحف على الأراضي الزراعية والبيوت السكنية مسببة الكثير من الخراب في المنطقة.‏

التيار الهوائي الثاني: ينطلق من نفس المنطقة من جبل البشري قاطعاً طريق ديرا لزور – دمشق في المنطقة الممتدة من كباجب الى هريبشة حيث يلاحظ زحف الرمال على الطريق الرئيسية في هذه المنطقة.‏

كذلك من أبرز مظاهر التصحر في محافظة ديرا لزور هو تكرار العواصف الترابية والأيام السديمية فقد أظهرت دراسة لمحطة ديرا لزور المناخية لأكثر من (20) عاماً أن عام 1991 كان أكثر الأعوام سوءاً حيث بلغ عدد الأيام السديمية لهذا العام (115) يوماً وقد سجل شهر حزيران لنفس العام فقط (27) يوم سديمي‏

وهذا الارتفاع في عدد الأيام السديمية يتوافق مع تطور مساحة الأراضي المفلوحة في البادية والتي ارتفعت من (36) ألف هكتار عام 1982 الى (552)ألف هكتار عام 1990. ونوه إلى الجهود الجبارة التي بذلت ولا تزال تبذل في مكافحة التصحر حيث تقوم وزارة الزراعة بالتعاون مع المركز العربي لدراسة الأراضي الجافة (أكساد) بدور كبير في ذلك . وأكد على أهم مشاريعها وهي : مشروع تثبيت الكثبان الرملية في الكسرة – مشروع مكافحة التصحر في جبل البشري )‏

وكذلك فإن وزارة الإدارة المحلية والبيئة قد وضعت إستراتيجية وطنية شاملة لمكافحة التصحر في سورية وهي الآن قيد التنفيذ.‏

تعليقات الزوار
الأسمالتعليقالتاريخ
mehdi 
davis-mehdi@hotmail.fr
ما هي مظاهر تدهور التربة؟09/11/2009 17:55
marouan 
jac_joc@hotmail.com
ان هدا الموضوع عن التصحر مدهل وفيه استفادة كثيزة10/12/2009 18:22
siham 
cv11@hotmail.com
كيف يعمل الأنسان على حماية التربة؟ 13/01/2010 16:04
هند بوقزي 
fatma_bouguezzi@yahoo.fr
شكرا على هده المعلومات بس لو كان في دكر مجالات التصحر في العالم23/05/2010 22:59
نونو 
ktak101@hotmail.com
ما طرق علاج التصحر؟؟؟؟06/11/2010 22:40
mehdi 
davis-mehdi@hotmail.fr
ما هي مظاهر تدهور التربة؟30/11/2010 02:27
:zineb amali 
zineb_houssam@hotmail.fr
اضن ان ما تحدت عنه الاستاد كان شامل لجميع المحتويات و اتمنى المزيد ان شاء الله 07/12/2011 17:33
هجر ارووم 
fatima-hajar-13@hotmaile.fr
ان هذا الموضوع جميل جدا والمرجو المزيد من المواضيع الاخرى و المفيدة واتمنى لكم كل التوفيق والتشجيع.06/03/2012 22:01
elhor rachid 
rachid-samira-@live.fr
هذا الموضوع جميل جدا شكرا لكم10/03/2012 13:12
إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دير الزور

الطقس في دير الزور

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية