يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دير الزور
طباعةحفظ


أين وقعت معركة صفين .. ؟

البحث عن المكان
الأربعاء/30/12/2009
قدم الباحث حمصي فرحان الحمادة مؤخراً دراسة عن موقع صفين حاول فيها تحديد مكان المعركة بدقة ..

بالرغم من وجود وجهات نظر متباينة عن الموقع إلا أن الدراسات كلها تجمع على أن المكان هو أحد المواقع الممتدة من العكيرشي - حيث توجد آثار قديمة يقولون إنها قلعة صفين - وصولاً إلى مسكنة ، ذلك أن مكان المعركة يقع مابين الرقة ومسكنة ( بالس ) ، في البر الشامي ويرى الأغلبية أن قرية الحمام الحديثة الواقعة إلى جانب « سوار » أو سور الروم ، كما يطلق عليها في الحقبة الإسلامية كانت تضم معسكر الإمام علي وجيشه ..‏

يعتمد الباحث الحمادة على كل الباحثين الذين سبقوه وكتبوا عن الموضوع ، وهو يستفيد منهم بترجيح أحد هذه المواقع مشيراً إلى أن معارك تلك الحرب ، شملت عشرات الكيلومترات في كرها وفرها ، وذلك لأن الحشد كان أكبر حشد إسلامي حتى ذلك التاريخ ..‏

لأهمية تلك المعركة في التاريخ الإسلامي لأنها كانت معركة حاسمة وإن لم يتحقق فيها أي نصر عسكري لأي من الطرفين فقد عمدنا إلى تقديم ذلك البحث من خلال الحوار مع الباحث فكان سؤالنا الأول :‏

قلعة صفين .. تبرك بالتسمية .. !‏

من أين تأتي أهمية المكان ؟‏

يكتسب المكان أهميته التاريخية من أهمية الحدث المرتبط به ، وهذا ما ينطبق على صفين ، فهي قرية صغيرة خلد اسمها وقعة صفين المشهورة‏

مامعنى كلمة صفين لغة ؟‏

كلمة صفين كلمة آرامية معناها أرض الحجارة ، وفي اللغة العربية :‏

الصفاة : صخرة ملساء ، والجمع صفا ، وصفين موقع كانت به الوقعة المشهورة في التاريخ الإسلامي .‏

صفين .. مابين الرقة وبالس‏

ماهي المراجع التي استندت إليها في تحديد موقع صفين وسهلها ؟‏

لتحديد موقع هذه القرية بدقة أو افتراض هذا الموقع لابد من العودة لأقوال المؤرخين والجغرافيين كي نجد الضوء والدليل الذي يقودنا للحقيقة ومن المراجع التي استندت إليها : المسالك والممالك ، وصورة الأرض ، ومعجم البلدان ، ومختار الصحاح هذه المراجع كلها تؤكد أن صفين تقع في غربي الفرات بين الرقة وبالس وهي أرض بالقرب من قلعة جعبر إلا أنها في بر الشام وقلعة جعبر في بر الجزيرة الفراتية ، بينهما مقدار فرسخ أو أقل وفيها مشهد الوقعة المشهورة بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما ، وبهذه الأرض قبور جماعة من الصحابة حضروا هذه الوقعة وقتلوا فيها ، منهم عمار بن ياسر رضي الله عنه .‏

وقد أشار ابن حوقل بدقة إلى تحديد موقعها بقوله :وهي على ربوة عظيمة ومن فوقها ربوة أعلى منها ، فيها بيت مال علي ابن أبي طالب للفيء قائماً بنفسه .‏

ومما يشير إلى موقع صفين ويساعد كذلك على تحديده النصوص المتعلقة بمدينة بالس والقرى المنسوبة إليها عند ورودها في هذه المراجع‏

صفين هي موقع أبي هريرة ، أو محمية الثورة‏

ماهي النتائج التي توصلت إليها من خلال هذه المراجع التاريخية ؟ وماهو المكان الذي يمكن القول : إنه قرية صفين ؟‏

من خلال استعراضنا للنصوص السابقة يمكن الخروج بالنتائج التالية وهي صفين مدينة أو قرية قديمة معروفة قبل الفتح الإسلامي ،‏

تقع في الجهة الغربية من نهر الفرات مقابل قلعة جعبر من جهة الشامية ، بينهما مسافة قليلة ، وهي تقع في منطقة عالية مطلة على الفرات ، يصعب منها استقاء الماء ، وبينها وبين الفرات مسافة قليلة جداً مقدار رمية سهم وهي تقع غربي سور الروم ، وشرقي بالس ( مسكنة ) ، ويوجد بالقرب منها تلال صغيرة فيها قبور قتلى صفين ، وهي بترتيب الأماكن من الغرب إلى الشرق كالتالي : بالس - صفين - جعبر - دامان - الرقة .‏

واستناداً إلى النتائج السابقة ، يقول الباحث : على الضفة اليمنى لنهر الفرات ، إلى الجنوب الشرقي من بالس ( مسكنة حالياً ) ، بينها وبين الرقة كانت تقع قرية غمرت بمياه بحيرة الأسد ، أطلق عليها في هذا العصر اسم أبي هريرة ، وعلى بضعة كيلومترات إلى الشرق منها يوجد موقع أثري مرتفع يدعى جبل بنات أبي هريرة .. وهذا الموقع نفسه تعرفه المراجع القديمة والحديثة باسم صفين .. أما تسمية أبي هريرة فإما أن تكون تسمية حديثة ، وإما أن تكون تسمية قديمة جرى تحويرها ..‏

عائشة مطر‏

تعليقات الزوار
الأسمالتعليقالتاريخ
ريم 
ارررررررررررررريد الجواب15/10/2010 14:46
هلاليه مووووووووووووووت  
al qarni
شكرا لك يا عائشه29/10/2010 19:24
إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دير الزور

الطقس في دير الزور

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية