تامر حاج محمد يعلن اعتزاله اللعب دوليا

86

 

أعلن تامر حاج محمد، نجم منتخب سوريا الأول لكرة القدم، ولاعب نادي الكرامة، اليوم الثلاثاء، بشكل رسمي، اعتزاله اللعب الدولي بعد مسيرة طويلة مع نسور قاسيون.

وأصدر تامر بيانا رسمياً عبر حسابه الشخصي على “فيسبوك”، قال فيه: “بعد سنين طويلة من تمثيل منتخب بلدي الحبيب سوريا في مختلف المحافل العربية والآسيوية والعالمية قدمت فيها كل ما أوتيت من جهد وإخلاص ولم أتوان ولو للحظة عن تمثيل المنتخب في جميع الظروف التي طرأت عليه، أعلن اعتزالي كرة القدم دولياً بعد تحقيق حلمي بارتداء ألوان المنتخب في جميع فئاته العمرية وصولاً إلى فريق الرجال، حالي كحال أي رياضي سوري نال هذه الفرصة وحظي بهذا التشريف”.

وأضاف: “لحظات جميلة كثيرة عشتها مع المنتخب السوري ولحظات أخرى تركت غصةً وجرحاً لن أنساها ما حييت، ولكن هذه حال كرة القدم”.

وعن أبرز محطاته مع نسور قاسيون، تابع: “أبرز محطاتي كانت المشاركة والتأهل للدور الثاني في كأس العالم للناشئين في كوريا الجنوبية، والتصفيات الأبرز والأهم عند الوصول للملحق العالمي ضد أستراليا، هذه اللحظات التي أفتخر بها كثيراً حيث كنا قريبين جدا من تحقيق الحلم السوري بالوصول إلى كأس العالم، وعلى أمل بأن يتحقق ذلك الحلم”.

 

وواصل: “من لا يشكر الناس لا يشكر الله.. أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لجميع المدربين الذين توالوا على تدريبي في جميع المنتخبات، وإلى رؤساء الاتحادات والمسؤولين الإداريين الذين تعاملت معهم على مر هذه السنين”.

ووجه رسالة إلى الجماهير قائلا: “في النهاية أعتذر من جميع الجماهير إذا لم يحالفني الحظ والتوفيق في مباراة ما، ولكن كونوا على أتم اليقين بأنني كنت وفي جميع المباريات والمسابقات أبذل وأقدم أفضل ما لدي، ولم أبخل بجهد أو تعب أو قطرة عرق، وكل ذلك كان في سبيل أن أظهر بأفضل مستوى”.

واختتم حاج محمد بيانه بتوجيه رسالة للاعبين زملائه: “رسالتي الأخيرة هي إلى زملائي اللاعبين، فخور جداً بأنني لعبت معكم على مدار هذه السنين، استفدت منكم كثيرًا، عشت معكم سنين طويلة مليئة بالفرح والحزن كنتم فيها نعم الزملاء، قلوبنا اجتمعت على المحبة وستبقى إن شاء الله”.

رقم العدد: 4041

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار